اقلام وأراء | زيارَة الوَزير قرّا إلى مَدينة قلنسوة لم ترفَع نِسبَة أيّ شَيء سِوى نِسبَة الصّوَر. | موقع جيران
اقلام وأراء
17/03/2017 - 06:26:39 pm
| مشاهدات 1116 |
زيارَة الوَزير قرّا إلى مَدينة قلنسوة لم ترفَع نِسبَة أيّ شَيء سِوى نِسبَة الصّوَر.
زيارَة الوَزير قرّا إلى مَدينة قلنسوة لم ترفَع نِسبَة أيّ شَيء سِوى نِسبَة الصّوَر.

قشّة...
زيارَة الوَزير قرّا إلى مَدينة قلنسوة لم ترفَع نِسبَة أيّ شَيء سِوى نِسبَة الصّوَر.
غَلبونا أهل المَثل لمّا قالوا زَمان:"إنّو الغَريق بيتعَلق بقشّة",
حَتّى لو هَالقشّة كانَت أيّوب القرّا!
*************************************************************************************
مَن أخطر؟
شارع وَسَط قريَة صَغيرَة, بالكاد يَعرفهُ العَرَب أصلا,يَحمل أسم رَئيس فلسطيني راحِل لم يَستطِع إرجاع حَقهِ المَسلوب حَتّى عَن طريق السّلام! 
أَمْ, بارْك كبير عَلى مَشارف المَدينة الكبرى تل أبيب, يَحمل أسم عَثرَة كانَت ضَخمَة وَثقيلة في وَجهِ السّلم وَالسَّلام؟!
الفائِز في سُؤال(مَن أخطر؟) سَوفَ يَحظَ بِ "سَمّة بَدَن" وَهِيَ عِبارَة عَن أسماء لا تُعَد وَلا تُحصى لِشوارع وَمَناطِق تحمِل أسماء قتلة وَمُجرمين شَهدَ عَليهم التّاريخ.  
تَناقض!
إنّ الشّعب العَربي مَعروف بأنهُ عاطِفي وَمُتناقِض مُنذ الأزَل.
وبييجوا بيحْكولنا مَحكمَة (عَدل),
يا عَمّي أيّ عَدل هاد يَللي: واجبُه شَيء وَواقعُه شَيء آخر؟!
إحْنا ناقِصنا تناقُضات تَيْزيدوا عَلينا بهَالمُصْطلحات!
يَللي فينا مْكفينا بصَراحَة.
حَزّورَة؟!
مَن هِيَ الشّخصيّة السّياسِيّة وَراء هذا اللغز؟
وَقت الكلام وَالوعود الفاضية, حَكا حَبيبنا اللّزم,
وَقت الفِعل وَالدّليلحَبيبنا انهَزَم!

سِرقة متًكتَكِه.
هُناكَ نَوعان مِن السّارقين في هذه الدّولة.
سارقين مَع تصريح وَسارقين بدون تَصريح.
وَجه الشّبَه: نَهب المُواطن.
وَجه الإختلاف: طريقة نَهب المُواطن...
النّوع الأوّل بيدخل عَلى بيتنا مِن خِلال حَنفيّة مي,  
وَالنّوع الثاني بيدخل عَلى بيتنا مِن الشّباك.

عُريّ آيدول!
البَرنامِج الفنّي, التّرفيهي, السّياسي, التّجاري, (وَبَعد في أوصاف كتيره طبعًا)...
كَشَفَ لنا:
العُريّ الفِكري لفِئات عَربيّة مُتَخلفة اتّخَذَت مِن حِبال الطائفيّة المُخزيَة؛ أرجوحَة.
ما إحْنا ناقِصنا تفرقة بَعد!


بقلم: أزهار أبو الخير- شَعبان.عَكّا

المزيد من الاقلام وأراء

التعليقات تعبر عن أراء اصحابها وعلى مسؤوليتهم ولا تعبر عن رأي ادارة موقع جيران دير الاسد

تعليقات
الاسم/الكنية:
التعليق :
اعلانات تجارية
اعلانات تجارية
اعلانات تجارية